شبكة سورية الحدث


قامات السنديان

لوطن .. باتوا هم نبض قلبه .. ومن نور عيونهم يستمد نوره في دربه .. أعطوه من أجسادهم ومابخلوا .. ومازالوا يتنادون رغم الألم للعودة لساحات القتال .. هم الشهداء الأحياء .. أبطال الجيش العربي السوري والقوى المؤازرة له .. سند الوطن .. ونحن فريق قامات السنديان التطوعي في طرطوس .. المهندس عمار بلال .. د. ريم حرفوش .. والسيدة باسمة ابراهيم .. , وأيضاّ ككثيرين من الغيارى على هذا الوطن وأبناءه تكاتفنا مع كل من حولنا لنكون لهم سنداّ ضمن إمكاناتنا المتاحة .. ولنكون رديفا للدولة في القيام بواجباتنا تجاههم .. وتأمين كل المستلزمات الطبية والعلاجية والمعيشية ..  كيف كانت البداية .. البداية كانت بأسماءنا الشخصية المهندس عمار ود. ريم .. بنشاطات تطوعية متعددة على مستوى محافظة طرطوس مابين مهرجان الطفولة وزيارات دورية لمخيمات الوافدين .. وتشاركية مع باقي المجموعات والفرق الوطنية في فعاليات متعددة .. انتقالكم لتسمية عشاق الوطن متى كان ؟؟ عشاق الوطن كان لنقل فكرة تأمين مصدر رزق لأسر الشهداء والجرحى  من حيز الكلام والتمني إلى الواقع وإعفاءهم من ذل السؤال .. ففي 14 شباط الماضي أقمنا معرض وسوق خيري في حديقة المنشية من الأعمال اليدوية التي أنتجتها الأسر التي تم تدريبها على تعتيق الفخار والإستفادة من كل ماحولهم في تحويله لتحفة فنية يمكن الإستفادة منها .. إضافة لزرع الصبار وتزيين أحواضها .. هل كان لديكم أفكار أخرى ؟؟ أجل أوضح المهندس عماربلال .. كان لدينا محاولات جدية لإقامة مصنع ألبسة داخلية وبياضات وتم التنسيق مع عدة جهات لأجله وأيضا كان الهدف تأمين مورد رزق ثابت للأسر الفقيرة من ذوي الشهداء والجرحى وهذا أقل مايمكن أن نسعى لتقديمه لهم .و لكن لأسباب كثيرة توقف المشروع ولم يبصر النور حينها  متى بدأتم كفريق قامات السنديان ؟؟ فريق قامات السنديان التطوعي في طرطوس كان نتيجة حتمية لتطور طريقة العمل    والسعي الدائم لنكون رديفا للدولة .. والعمل في المجال الإنساني والتطوعي بشكل أوسع وأشمل والتشبيك مع كل الجهات الرسمية والتطوعية الهادفة إلى التخفيف من وطأة الأزمة وانعكاساتها على المجتمع بشكل عام وأسر أبطالنا بشكل خاص  ماهو هدف الفريق الأساسي ؟؟ الهدف هو الرعاية الصحية والعلاجية لهم من خلال التواصل مع كوادر طبية تواجدت معنا وقدمت لنا يد العون مجانا أو بأجور رمزية ضمن المشافي الخاصة والتواصل مع مشافي الدولة لتذليل العقبات والتعاون لتسهيل أمور الجرحى الإدارية والطبية داخل المشفى والمتابعة الميدانية والمعنوية معهم .. هل بالإمكان ذكر بعض الأسماء من الكوادر الطبية . بالتأكيد مع الشكر الكبير لهم على سبيل الذكر لا الحصر  منهم ................ والشكر لمشفى الحكمة ومشفى جورية والكوادر الطبية والإدارية لتعاونها الدائم معنا   غير الأمور الطبية والعلاجية هل لكم بصمة أخرى يمكن الإضاءة عليها ؟؟ أجل هناك بعض الجرحى تم دعمهم مادياّ أو مساعدتهم على تأمين الكولبات وتفصيلها وتسهيل إعطاء التراخيص بالتشارك مع الأصدقاء المعنيين بالأمر .. والتواصل المستمر مع مركز الأطراف الصناعية لتعويض الأطراف .. هل يمكن أن نتحدث قليلا عن طريقة الدعم والتمويل ؟؟  أجل هناك الكثير من الوطنيين الشرفاء خارج القطر وبعض الداعمين هنا .. يتم التواصل معهم لأجل تأمين الدعم مع مراعاة وضع السيد محافظ طرطوس المحترم والجهات المعنية بكل تفاصيل العمل للحفاظ على المصداقية  علماّ أن السيد المحافظ عرض مشكورا تذليل كافة العقبات التي يمكن أن تعترض أي فريق يقدم مابوسعه في سبيل خدمة الجرحى وأسر الشهداء وإحداث دائرة الجرحى اليوم هو أكبر دليل على صدق النوايا .. إضافة لمكتب الشهداء فالوطن هنا يحتاج تضافركل الجهود الممكنة لنرتقي معا لمستوى عطاءات وتضحيات أبطالنا وتوجيه السيد الرئيس قائد الوطن بأن نكون سوا .. للنهوض بسوريا والبدء من جديد ..  ولابد للتنويه وتوجيه الشكر لكل الداعمين لنا من القيادة السياسية ممثلة بفرع حزب البعث العربي الإشتراكي بالمحافظة والشعب والفرق الحزبية وصولا للتعاون من قبل السيد مدير صحة طرطوس والمراكز الصحية ومشفى الباسل ..  لكل عمل صعوباته وعقبات تواجهه هل بالإمكان أن نتحدث عنها قليلا ؟؟ هدف الفريق كهدف كثيرين هنا هو إنساني بحت بهدف الوقوف إلى جانب الجرحى ومتابعتهم حتى الوصول إلى بر الأمان .. هناك صعوبة أحيانا في سرعة تأمين المستلزمات والإحتياجات ولاسيما بسبب الحصار المفروض على سوريا إضافة لضيق الإمكانات أحيانا والحاجة للتواصل مع عدة جهات لتأمين بعض المستلزمات .. والجميع هنا يبادر لتقديم المعونة لأجل من دافعوا عن حدود الوطن ولم يترددوا في منح حياتهم ثمنا لوجودنا وبقاء الوطن واستمراره .. نتمنى أن تنتشر ثقافة التطوع لدينا جميعا ويكون كل منا سنداّ لجندي وعائلة لأبطالنا .. فالتكافل الإجتماعي والمادي والمعنوي مطلوب للحفاظ على استمراريتنا وبقاءنا جميعا تحت سقف الوطن .. حتى الوصول إلى النصر القريب تحت راية الوطن والبشار وحماة الديار ..  ماهو عدد الجرحى الذين تم تقديم مساعدات لهم من خلال عملكم :   المسجل بأرشيفنا وخلال فترة عمل الفريق والتي تعتبر قصيرة نسبيا بلغ 260 جريح تم زيارتهم بمنازلهم وتم الاطلاع على واقعهم الطبي والاجتماعي والاصابات والعون المطلوب تختلف من جريح لاخر فمنهم من يحتاج مثلا" الى دواء فقط ومنهم من يحتاج الى عمل جراحي ... والعمل مع كل جريح يتم وفق حالته واحتياجاته وبشكل تقريب فقد بلغ عدد الجرحى الذين قدم لهم الفريق مساعدة من اصل ال 260 حالة يفوق ال 240 كل حسب حاجته وبما يتناسب مع امكانيات وقدرات الفريق    كم عدد العمليات الجراحية التي اجراها الفريق لجرحى :   يبلغ عدد العمليات الجراحية قرابة ال 40 عملية جراحية من ترقيع جمجمة وسحايا الة تصنيع انف وتفريع عين وزراعة كرات عين اصطناعية الى عمليات تصحيح بتر او استخراج شظايا وحالات اخرى مختلفة     كلمة أخيرة .. كان لنا تواجد في عدة أماكن مع الفريق وأثناء عمله الميداني والتطوعي .. أثبت الفريق  سمو الحالة الإنسانية والشفافية والإيمان بالمبدأ والإلتزام الأخلاقي والمصداقية والتعاون مع الجميع بدون استثناء .. بإمكاناته المتواضعة .. بهم وبكثيرين مثلهم نعلم أن دماء أبطالنا لن تذهب هدرا وأننا معا سنصل قريبا إلى النصر المبين مدير مكتب المنطقة الساحلية  مروان كنجو 
التاريخ - 2015-02-21 10:27 PM المشاهدات 2865

يسرنا انضمامكم لقناتنا على تيلغرامانقر هنا