شبكة سورية الحدث

النادي الصيفي بمدرسة دار العلوم إطلاق العنان للمواهب الاطفال وتنمية مهاراتهم الشخصية

النادي الصيفي بمدرسة دار العلوم إطلاق العنان للمواهب الاطفال وتنمية مهاراتهم الشخصية
سورية الحدث.. هيثم علي..افتتحت مدرسة دار العلوم النموذجية بمدينة درعا النادي الصيفي بعنوان "صيفنا اجمل"والذي ضم عدد كبير من الاطفال ويدرس في النادي مواد اللغة الانكليزية والفرنسي والرياضيات والعربي والموسيقىويوم مفتوح للنشاطات الخارجية والداخلية.النادي اختلف عما سبقه كون ادارة المدرسة اتبعت منهجا" جديدا في الفعاليات فاختلف النهج من ناحية التخطيط و التنفيذ  فقد ركزت الخطة الجديدة على التعليم بشكل ترفيهي وتوسيع الثقافة بالإضافة إلى العديد من الألعاب الحركية و النشاطات التنافسية بين الأطفال في افتتاح اليوم الاول وحفل استقبال للطلاب واسرهم..اياس عزارة مدير وصاحب مدرسة دار العلوم النموذجية  الخاصة تحدث لنا عن النادي فقال : يتخلل النادي الصيفي الذي يستمر لمدة شهرين ويبدا من الساعة التاسعة صباحا الى الواحزة ظهرا العديد من الأنشطة و الفعاليات الهادفة التعليمية والتربوية والفنية بالإضافة إلى الألعاب التي تعتمد على مبدأ التنافسية بعيداً عن الأساليب  التقليدية  والروتينية للتدريس وعملنا ولأول  مرة  في المحافظة طرائق الدمج بين التعليم والترفيه للوصول باطفالنا إلى قمم العلم  والمعرفة والفرح. ويهتم النادي الصيفي بتنمية المهارات الشخصية للطفل و إكسابهم مهارات حياتيه مهمة مثل النظام وتحمل المسؤولية و احترام و تقبله الأخر .بينما قالت الااء الشرع  يهدف النادي الصيفي إلى تلبية احتياجات الأطفال و إطلاق العنان لمواهبهم ويركز النادي الصيفي على الجوانب الشخصية و التربوية والثقافية والفنية والتعليمية التي تساعد الأطفال بالنهوض و النجاح في حياتهم كونهم عماد الأمة و شباب المستقبل .ونسعى من خلال التعلم بشكل ترفيهي للعمل على ادخال المتعة و السرور للاطفال من خلال تعلم الطفل الانسجام مع الاخرين وكيفية التعاون في الانشطة المختلفة و تعلم الطفل المهارات الحركية و الاتزان الحركي و تنشيط الاداء العقلي و بناء الشخصية وجعلهم اكثر قوة وحيوية. فللالعاب التربوية اهمية كبيرة فهي تساعد الطفل على بلورة شخصيته الاجتماعية و الذاتية و ايضا التعليمية  الالعاب التربوية بخاصة مدخل اساسي لنمو الطفل من الجوانب العقلية الجسمية الاجتماعية الاخلاقية الانفعالية المهارية واللغوية فعن طريق اللعب تنشط القدرات العقلية وتحسن الموهبة الابداعية لدى الاطفال واكتشاف العالم الخارجي و ينمي اللعب النواحي المعرفية و الوجدانية للطفل وهناك العديد من الفوائد للالعاب التربوية و التي هدفها الاول والاخير الوصول بقدرات الطفل الى افاق عديدة .
التاريخ - 2019-07-14 9:41 PM المشاهدات 940