شبكة سورية الحدث


إرتفاع الأسعار ..شعار الدولار ..المواطن المنهار..المسؤول المختار ؟؟!!

خاص -  لست ادري مالذي يحثني على القيام بتحقيق كهذا في ظل الازمه التي تعصف بالمواطن السوري ولكن نقول ان المواطن السوري مرفه كثيرا عند الفطور ياكل العسل والغداء لحمه والعشاء الكسرات هذه هي حال المواطن السوري في سنه ٢٠٥٠ كثيرا هي الاشياء التي صارت تجري في سورية بشكل  غير طبيعي عن حياتها المعتاده  يتنفس المواطن تنفس الصعداء مع اقتراب موعد الغداء او العشاء ولا نقول الفطور لانه غير معترف عليه فعلى المواطن ابتكار خطه فعاله للحصول على الماونه اليوميه له ولاطفاله فالاسعار ارتفعت عشرات الاضعاف  من الامس حتى اليوم فالمواطن يسعى الى حل مناسب لتامين المستلزمات الاساسيه ولاينطر انخفاض الدولار فهناك اطفال لاتعرف سوى الاكل سواء ارتفع الدولار او انخفض وهاانذا اتجول بين الامس الذي كنا فيه واليوم الذي اصبحنا عليه مذكرا ان القضيه ليست قضية تسعيره وحسب بل قضية مواطن يبحث عن العيش الكريم وسد رمق جوع ابنائه في مدينه عانت من تجار الازمات تاجروا بكل شيئ ولم نستطع التواصل مع احد المعنيين المسؤولين عن الاسعار وان استطعنا فسيجيب اننا نعمل ونعمل ولكن الحق ان احدا ما يجب ان يسال ؟ لماذا اصبح الشعب بقره حلوبه كل جهه تمد يدها لتحلبها ؟  الا تخشون ان ياتي يوم لا تجدوا بقره لا للحلب ولا لجلب فلماذا هذا الصمت من الجهات المعنيه على مهزلة  ارتفاع الاسعار ؟ وربما الصمت هو احوج لنا بعض الاوقات . فنحن من شبكه سوريه الحدث دائما همنا الوطن ومصلحه المواطن . ودام الوطن عزيزا غاليا                                                                                                       كتب. احمد عثمان.
التاريخ - 2015-04-29 8:31 PM المشاهدات 839

يسرنا انضمامكم لقناتنا على تيلغرامانقر هنا