شبكة سورية الحدث


شعيب: نتعاون مع الوزارات المعنية لتحقيق اسعار قريبة من الواقع  حلاق: موضوع التسعير يجب ان يترك للسوق

شعيب: نتعاون مع الوزارات المعنية لتحقيق اسعار قريبة من الواقع  حلاق: موضوع التسعير يجب ان يترك للسوق

شعيب: نتعاون مع الوزارات المعنية لتحقيق اسعار قريبة من الواقع 
حلاق: موضوع التسعير يجب ان يترك للسوق

عبادة محمد 
اقامت غرفة تجارة دمشق وضمن نشاط (ندوة الأربعاء التجارية – لقاء مع مسؤول) وبالتعاون مع وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك ندوة تحت عنوان
تسعير السلع الأساسية استضافت فيها السيد المهندس جمال الدين شعيب معاون وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك السيد تمام العقدة مدير مديرية الأسعار في وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك للحديث عن آليات التسعير المتبعة في وزارة التجارة الداخلية للسلع والمواد المتداولة في السوق المحلية ومنعكسات الظروف الراهنة التي تمر بها البلاد على عملية التسعير والأسعار

وأكد جمال الدين الشعيب معاون وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك ان الهدف من الندوة توعية الإخوة التجار الذين يقوموا بعملية تسعير المواد وكيفية تقديم التكاليف للوزارة وكيفية آلية المراقبة عليها لكي يكونوا على وعي تام فيما يخص التسعير، وكيفية تداول الفواتير".
وأضاف جمال:" تهدف الندوة أيضاً إلى معرفة كيفية حسابة التكلفة من وصول البضائع إذا كانت مستوردة على الموانئ إلى أن تصبح معروضة في الاسواق للمواطنين، بالإضافة إلى المواد المحلية وكيفية تسعيرها ومن يقوم بتسعيرها منذ بداية انتاجها حتى تعرض في الأسواق السورية، وهذا الموضوع كبير جداً
وأشار شعيب إلى التعاوز بين وزارة التجارة الداخلية والوزارات المعنية ليكون هناك أسعار قريبة من الأسعار الحقيقية مع الأخذ بعين الإعتبار كل التغيرات بأسعار الصرف ومتغيرات أجور النقل ومتغيرات المصاريف التي تدفع لأنه يوجد مصاريف لم تكن تتخذ بعين الإعتبار".

وأوضح المهندس جمال:" البيانات يجب أن تكون مطابقة من خلال فواتي موجود فيها كل الرسوم التي تدفع للجمارك أو بالمالية تصل الينا بإيصالات رسمية ليتم وضعها ضمن البيانات".
أما عن تأثير قانون سيزر قال المهندس جمال الدين شعيب:" قانون سيزر له تأثير على سعر المادة وبلد المنشأ وأجور النقل الزائدة التي تدفع بالإضافة لعمليات تحويل المادة، هكذا يكون لقانون سيزر تداعيات".
وعن مدة التسعير قال المهندس جمال:" التسعير يكون بشكل يومي أو كل 48 ساعة وأي مستورد يقدم أوراقه للوزارة يأخذها في اليوم الذي يليه".

وبين عضو مجلس ادارة غرفة تجارة دمشق محمد الحلاق ان الفوترة هي مطلب للتجار وهي حق للجميع لكن هناك مشكلة في آليات هذه الفوترة موضحا ان هناك فواتير لا تؤخذ بعين الاعتبار ولا تضاف لها كفاتورة
واضاف الحلاق ان التسعيرة مشوهة لا تبرز الواقع الحقيقي للمادة لذلك اصبح تداول الفواتير  غير كفؤ ويسبب اشكالية لمن يحررها
 واوضح محمد الحلاق ان نسبة ١٤% ليست عادلة وغير قابلة للتحقيق في حالة عدم توافرها وعدم وجود التنافسية مضيفا ان موضوع التسعير والهوامش الربحية يجب ان يترك للسوق بتوفر بيئة قابلة للعمل بشكل يسر للجميع وهو ما يوفر السعر الانسب

التاريخ - 2020-07-08 5:56 PM المشاهدات 82

يسرنا انضمامكم لقناتنا على تيلغرامانقر هنا