شبكة سورية الحدث


مشفى الشفاء الخيري تحت عدسة خطة العمل التنموية

مشفى الشفاء الخيري تحت عدسة خطة العمل التنموية

 
سورية الحدث الإخبارية - السويداء- معين حمد العماطوري 


قبل أيام قليلة زار المهندس همام دبيات محافظ السويداء والمكتب التنفيذي ومجلس المحافظة ورئيس وأعضاء مكتب اتحاد عمال السويداء مشروع مستشفى الشفاء الخيري في تل الأحمر بقرية مصاد التابع لجمعية أصدقاء مرضى السرطان، واطلعوا على الأعمال البيتونية من الكتل الاسمنتية والبالغة ست كتل متنوعة في الحجوم والمساحة بحيث تشكل المساحة الإجمالية للمشروع 33500 متر مربع المشيدة على مساحة 15 دونم من أرض أملاك الدولة تم تخصيصها لصالح جمعية أصدقاء مرضى السرطان، ورانت المشاهدات على تقدير الأعمال بحولي 10% من الإنجاز التي قامت بها لجنة الإشراف والمتابعة منذ بداية العمل بالمشروع أي قبل عام من يوم الحادي عشر من أيلول عام 2020، بعد أن قدم الدكتور عدنان مقلد شرحاً مفصلاً عن المشروع منذ بدء العمل بتحويل الحلم إلى واقع وذلك بالدلائل والصور والبيانات الواقعية... 
بدوره المهندس همام دبيات أكد على استثمار هذا المشروع بتوفير الخدمات والبنية التحتية وفق المتاح، مشيراً إلى ضرورة إجراء لقاء مع مجلس الإدارة لوضع خطة عمل مستقبلية من شأنها الإسراع في الإنجاز والاستثمار... مشيراً إلى أن العمل هو بناء علاقة جديدة وثيقة بين الوطن في ظل ما تتعرض له البلاد من ضغوطات اقتصادية وبين المجتمع الأهلي الذي أثبت إصراره على البقاء والتنمية، كان ذلك بمثابة وعود، تركت أثراً إيجابياً بداخل القائمين على العمل من الناحيتين التنموي الاستثماري والاجتماعي التفاعلي، ولكن ربما السؤال الذي يفرض نفسه هل وعود الحكومة وجهاتها تبقى حبراً على ورق أم هي توجيهات شفهية؟
الحقيقة والأمانة الإعلامية تتطلب بيان أن أبناء السويداء منذ وصول السيد المحافظ إلى مكتبه لمست حمل جعبته رؤية متجددة في التطبيق والمنهج، واستطاع الارتقاء بالتشريفات والقاءات الاجتماعية بذكاء لاستثمار بناء علاقة تفاعلية بين المجتمع الأهلي والجهات الرسمية الحكومية في تحقيق الهدف المنشود، من خلال الوقوف على صعوبات ومشاكل التي تتعرض لها المحافظة...وحلها ضمن الحدود والطاقة.... 
لم تكن إلا أيام قليلة حتى دعا السيد محافظ السويداء لجنة البناء المشرفة من مشروع مستشفى الشفاء الخيري، وعدد من مدراء الدوائر الحكومية الخدمية منها الخدمات الفنية-الكهرباء-الموارد المائية-المياه-الصرف الصحي-الشؤون الاجتماعية، وذلك لمناقشة المشاكل ووضع كل دائرة من الدوائر الخدمية خطة عمل وبرنامج تنفيذ، وخاصة بما يتعلق بالبنية التحتية.
بعد أن قدم الدكتور عدنان مقلد رئيس مجلس إدارة الجمعية عرضاً لتفاصيل المشروع والذي تم إنجاز الكتلة الأولى والوصول بها لطابقين أما الكتلة الثانية وصلت لطابق الثالث، ولكن الأهم أن المساهمات الخيرية من الجهات المنفذة والتي قدمت بسعر الكلفة دون هامش ربح لها، بحيث وصلت إلى حوالي 500 مليون ليرة سورية كان المدفوع منها نقدياً 200 مليون ل س و300 مليون ل س هي مساهمات عينية من مواد البناء مختلفة وتمويل من أهل الخير في المحافظة وأصحاب الأيادي البيضاء في المغترب ولغاية تاريخه تم إنجاز حوالي 10 % من المشروع.
وجه المحافظ الوقوف مع الجمعية لإنجاز هذا المشروع العملاق بكل الإمكانات المتاحة المادية والإجرائية الرسمية والخدمية، وطلب من مدراء المياه والخدمات الفنية والكهرباء والموارد المائية وشركة الصرف الصحي إعداد الدراسات اللازمة للبنية التحتية للمشروع والعمل على تنفيذها ضمن خطط تطوير المنطقة والتي من المأمول تصنيفها منطقة تطوير سياحي تتمتع بصفة إدارية مستقلة، كما أشار إلى أمكانية التعاون مع المنظمات الدولية المانحة حيث كلف مديرة الشؤون الاجتماعية والعمل بالتواصل مع الوزارة والبحث في مصادر تمويل من هذا القبيل.
أخيراً يمكن القول أن اللقاء الناجع مع العقل المتطور والإدارة الناجحة والإصرار على العمل يمكن تقديم نتائج هامة على صعيد العمل مهما كان تكاليفه، إذ استطاعت جمعية أصدقاء مرضى السرطان خلال عشر أعوام خلت ورغم الصعوبات المادية والحصار الاقتصادي وضعف القوة الشرائية وتدني مستوى دخل الفرد أن تقدم من خلال التبرعات المحلية والخارجية من المغتربين أن تتجاوز مصروفاتها 200 مليون ليرة سورية، عدا باص النقل الذي يقوم بنقل مرضى السرطان من السويداء إلى دمشق مشفى البيروني لأخذ الجرعات اللازمة والعودة مجاناً بحيث طيلة الفترة لم ينقطع يوماً، هي خدمات صحية لآلاف الحالات.
إذاً جاءت زيارة السيد المحافظ واجتماعه تحقيقاً لوعود صادقة ولها الأثر هام أن المسؤول الذي يدخل في هموم المجتمع ويصبح جزءاً من التنمية ويسعى لتذليل الصعوبات والمعوقات ويرنو نحو البناء بإصرار الواثق من خطواته لعمري يستحق من أراد خيراً للوطن أن يكون واحداً من بيارق اللحظة الوطنية التنموية...

التاريخ - 2020-09-11 6:23 PM المشاهدات 296

يسرنا انضمامكم لقناتنا على تيلغرامانقر هنا