شبكة سورية الحدث


حوار خاص مع الشاعر والإعلامي والمخرج المسرحي محمد خير داغستاني

حوار خاص مع الشاعر والإعلامي والمخرج المسرحي محمد خير داغستاني : الشاعر محمد خير داغستاني شاعر مبدع باختيار النصوص واعلامي كغيره الكثيرين لم يأخذ ما يفيه حقه من الشهرة ... مواليد حمص – قرية دير فول عام 1969 والسكن الحالي بطرطوس خريج معهد لغة عربية وعن انطلاقته بمجال الإعلام الذي هو هاجس يرافقه دائما يقول : بدأت النشر في الصحف السورية ومجلة الكفاح العربي اللبنانية في سنة 1988 واستمر النشر بعدة صحف محلية وعربية منها الفينيق وعمان الأردنية , اهتممت في البدايات بالشعر الموزون بدون قوافي وكتابي الأول كاملا على هذا النمط واهتممت برمزية الصور الشعرية , وفيما بعد اتجهت نحو التبسيط أكثر واستخدمت اللغة السلسة وبدأت بكتابة النثر والشعر العامودي . ولدي حتى الآن ثلاث مجموعات شعرية وقريبا المجموعة الرابعة قيد الطباعة وقد بين بعض النقاد بأن كتابي الجديد يحملنا إلى أبعاد جديدة مميزة ومفاجئة . -          ما رأيك ببعض الأسماء من الشعراء التي تنتشر أسمائهم حديثا وهل يأخذ الشعر حقه من الاهتمام الإعلامي . يوجد الكثير من الأسماء التي تحمل لقب الشاعر ولكن كم عدد الشعراء الحقيقيين , وكم يوجد من الكتب الشعرية المثير للتساؤلات والفضول الذهني والروحي والمثيرة لأحاسيس الإعجاب والإستمتاع بما يقرأه الناس , -          برأيك هل من تقصير بحق الشعراء من أي جهة كانت : يوجد تقصير بحق الشعر الجيد والشعراء الحقيقيين من الوسائل الإعلامية بالدرجة الأولى ثم المراكز الثقافية وأحيانا الشعراء أنفسهم يقصرون بحق نفسهم , فيستحق الشاعر الجيد الظهور كشاعر يقرأ شعره على المحطات أو ينشر له في الصحف والدوريات , فمثلما تتاح هذه الفرصة للفنانين والمطربين لما لا تتاح هذه الفرصة للشعراء , وهذا التقصير يعد عامل سلبي باتجاه المشاهد فحق الناس أن تتابع كل جديد في هذا المجال . -          الأديب والشاعر السوري بشكل عام أين يجد نفسه : للأسف لا يجد نفسه إلا في نصه الإبداعي فقط , أما بعض الإحفاءات الخجولة هنا أو هناك لا تشكل شيئا مفيدا لتقديم رسالته الإبداعية والإنسانية بشكل يحقق طموحاته أو طموحات القراء والمشاهدين -          ماذا تخبرنا عن أعمالك الصحفية وخصوصا نعلم أنك مغرم بهذا المجال : عملت بعدة صحف وأولها كنت رئيسا لتحرير جريدة نخبة أصداف وهي جريدة مرخصة ببريطانيا وتصدر باللغة العربية وبعدها حصلت على ترخيص فرنسي لإصدار مجلة باللغة العربية واخترت اسم ( نصف الكاس ) لهذه المجلة وهي مجلة ثقافية اجتماعية منوعة وأصدرنا عدة طبعات ولكن لم نتمكن بنشرها في سورية إلا بأعداد قليلة , وفي عام 2008 استلمت رئاسة تحرير جريدة سورية حمصية اسمها المبتدأ . إن هاجس العمل الصحفي رافقني دائما ولا زال حتى الآن ومعظم الوسائل التي عملت بها ثقافية ولكننا للأسف نصطدم بواقع عدم وجود الداعمين الحقيقيين فاستمرار المشروع الثقافي يحتاج لدعم مالي . -          هل لك أن تخبرنا عن تجربتك في مجال الإخراج المسرحي ومتى انطلقت بهذه التجربة : بين المسرح والشعر علاقة أكيدة وصادقة عموما وكل منهما يقدم جديدا للآخر وأنا مكلف بالإخراج المسرحي في مسرح الزهراوي المسرحي بحمص منذ عام 2008 وقدمت عددا من المسرحيات مع فرقتي كان أهمها ( رقصة الممثل الأخير ) للكاتب نور الدين الهاشمي ومسرحية ( أبناؤنا أكبادنا ) من تأليفي وإخراجي كما أنني مدير المسرح المدرسي الجوال في حمص وهو عبارة عن خشبة مسرحية بكامل تجهيزاتها وكواليسها متنقلة وقد عرضنا مجموعة من المسرحيات بإشراف رئيس دائرة المسارح الأستاذ أسامة عيسى وهو يستحق الشكر والتقدير فعلا لأنه ساهم مساهمة فعلية بإنشاء هذا المسرح الجوال وقد تنقلنا بالخشبة بين قرى وبلدات ( شين والقصير ودير فول وطبعا كان ذلك قبل الأزمة الحالية التي نتمنى نهايتها قريبا وعودة سورية كما كانت وأفضل . -          ما رأيك بالملتقيات الثقافية المنتشرة وأنت واحدا منهم حيث أقمت ملتقى نصف الكأس وما أسباب التوقف : الملتقيات الثقافية من حيث أسلوبها الحيوي في تقديم الشعر والموسيقى والغناء إيجابي وصحي , لكن هذه الملتقيات وقعت للأسف في مطبين .. المطب الأول أنها أصبحت مثل وسائل الإعلام تظهر الغث أكثر من الثمين لذات المحسوبيات وبالتالي فإن المطب الثاني هو مطب الحساسيات مع بعض والتعامل بمبدأ عداوة الكار وكأن الامر تجارة دكاكين , مع أن الثقافة شأنا ثقافيا ومشروعا شعريا أريد لهما ان يكتملا بعيدا عن مهاترات يومية للأسف وقعت بها هذه الملتقيات الثقافية الجديدة . -          ما الرسالة التي يوجهها الشاعر محمد خير داغستاني عبر الوسائل الإعلامية : رسالتي ضرورة النظر إلى المبدعين الحقيقيين من الشعراء والكتاب بجدية أكبر والإلتفات إليهم بمعنى أن هؤلاء الشعراء والكتاب هم ضرورة مساعدة على بناء الفكر والإنسان والجيل أكثر من أي شيء آخر . -          كلمة أخير عبر شبكة سورية الحدث الإخبارية : أشكر شبكة سورية الحدث الإخبارية بكل كوادرها واخص بالشكر إدارة مكتب حمص :                                                               مكتب المنطقة الوسطى والساحلية                                        أندريه كليم ديب – إيمان السليم  
التاريخ - 2015-06-13 10:34 AM المشاهدات 2166

يسرنا انضمامكم لقناتنا على تيلغرامانقر هنا