شبكة سورية الحدث


حروفه الأخيرة للكاتبة مايا جلعود

حروفه الأخيرة للكاتبة مايا جلعود

جالساً يتأمل جدران الغرفة التي احتضنت خيباته احتضنت صرخاته
التي أنصتت له دون ملل أو كلل 
العالم داخل هذه الجدران كان أوسع من العالم الخارجي
فضاء متكامل 
رأسه يدور داخله ككوكب نائي
الأفكار تدور داخل كوكبه كالالكترونات حول النواة مولدة تيار يلتهم دماغه
كل شيء داخل هذه الغرفة يدور
تفكيره في اللاشيء تفكيره في كل شيء
يفكر في أن يحاول التوقف عن التفكير 
مازال يفكر لا فائدة...
الفوضى العارمة هي الأثر الوحيد الملموس للحروب المدمرة في عالمه 
عالم موازٍ مبني على التضاد حيث لا مكان للسلام...لا مكان للأمل

"التدخين ضار بالصحة وسبب رئيسي لأمراض القلب والسرطان"
أشعل سيجارة أخرى متفائلاً للمرة الأولى بعد قراءته للتحذير.. شعر بالأمل!
لعل سجائره تقتله قبل أن يفعل هو ذلك

أمسك ورقة وقلم وخط حروفه الأخيرة
بأقلام يحبرها من دمائه
أنا المسجون...وسجّاني.... والقاضي 
حكمت على نفسي بالعقاب الأبدي
يسألوني عن جرمي؟ 
أقول قتلتُ نفسي إلى أن فنيت جميع أرواحي
دفنتُني في مقابر التائهين 
دفنتُني حيث العدم حيث اللامبالاة 
حدادي عليكم لا على نفسي
أنا القاتل والمعزي
أما عن حكمي؟
أحكمني بأن أعيش ميتاً بينكم
متعطراً بالحياة مخفياً روائح تعفن جثتي 
مفاتيح سجني بيدي 
أَمْنَعنِي من الخروج
أنا القاتل المسجون بينكم
أنا القاتل المسجون حيث حريتكم
#مايا_جلعود
Maya

التاريخ - 2021-07-21 1:25 PM المشاهدات 651

يسرنا انضمامكم لقناتنا على تيلغرامانقر هنا