شبكة سورية الحدث


حوار خاص مع العميد حسن علي أحمد مؤسس مبادرة بلسمة الجراح

حوار خاص مع العميد حسن علي أحمدمؤسس مبادرة بلسمة الجراح : تركت الأزمة التي تمر بها سورية الكثير من الألم والجراح في قلوبنا جميعا وكان لنا هذا الحوار مع مؤسس مبادرة بلسمة الجراح 1-  هل لنا من فكرة عامة سيادة العميد عن فريق بلسمة الجراح ؟ فريق بلسمة الجراح فريق أهلي تطوعي خرج من رحم هذه الأزمة من خلال فكرة أطلقتها وتبنتها جمعية كريم الخيرية تقضي بزيارة جرحانا الأبطال في منازلهم للاطمئنان عليهم والشد على أيديهم وشكرهم وثنائهم كي لا يخالجهم أدنى شك بأنهم دخلوا دائرة النسيان الذي قدموا له قطعا من أجسادهم ونزفا غاليا من جراحهم في سبيل أن يبقى الوطن محافظا على لحمته  ووحدته وقوته 2-ما هي أهداف هذه المبادرة ؟ في الحقيقة هناك هدفان للمبادرة هدف معلن تنتهي حدوده عند زيارة الجريح وتقديم ما يمكن  تقديمه من خدمات طبيه ومساعدات مادية وحلول لبعض المشكلات الإدارية العالقة وتقديم بعض الأجهزة الطبية التي يحتاجها هذا الجريح أما الهدف الغير معلن هو إعادة إحياء مدينة حمص إلى سابق عهدها من حياة طبيعية أخوية يسودها الحب والوئام والود والاحترام بعدا ما فعلالإرهاب الأسود ما فعل في مدينة حمص العدية التي كانت مضرب المثل للعلاقات الأخوية بين أبنائها على اختلاف طوائفهم ....هذا على مستوى المدينة أما  في  الريف يقضي الهدف غير المعلن بتشجيع الشباب على الالتحاق بالخدمة العسكرية لأننا اعتبرنا في جانب من الجوانب أن سبب عدم التحاق الشباب بالخدمة العسكرية هو قلة الاهتمام بالجرحى 3-هل من دعم ملموس يقدم للمحتاجين من جرحى هذه الحرب ؟وكيف ؟ زيارة فريق بلسمة الجراح إلى الجرحى من مدنيين وعسكريين تأخذ طابعين اثنين : اذا ما كانت المعرفة مسبقة بهذا الجريح فأنه يمكن أن يقدم له العلاج من خلال مكتب التمريض في جمعية كريم الخيرية (تبديل ضماد-تأمين مستلزمات ) أما الطابع الثاني الذي يأتي بعد الزيارة حيث يكون اللقاء مباشر مع الجريح فأن كادر بلسمة الجراح ومنه طبيب الفريق الدكتور راكان الجاني يقوم بفحص المريض بشكل مفرد ويطلع على وضعه الصحي بشكل كامل يرافقه المعالج الفيزيائي طارق منصور والمعالجة الفيزيائية ريما خضور من كلية العلوم الصحية بجامعة البعث وهما أساسيان في هذا الفريق فإذا ما أقر الطبيب بضرورة تقديم أية مستلزمات فأن الفريق والجمعية يبذلان أقصى ما يمكن لتأمين ذلك على سبيل المثال :(الكراسي المتحركة –العكازات الإبطيه والمرفقية –الووكر-فراش الهواء والماء ) أما دور الصيدلانية ملكة حسين في هذا الفريق يقوم على الاطلاع على الأدوية التي يستخدمها الجريح والتوجيه بكيفية استخدامها كما يمكن  بكثير من الأحيان التصدي للمشكلات الإدارية العالقة خاصة للجرحى العسكريين حيث أقوم أنا من خلال عملي كرئيس لفرع التوجيه السياسي في ادارة المنطقة الوسطى بالتواصل مع الإدارات المختصة للجريح بحلحلة عقد هذه المواضيع كذلك التوجيه للجرحى الحاصلين على نسبة عجز أكثر من 80بالمئة بالتوجه لمكتب الشهداء لتقديم بطاقات شرف خاصة بهم يشملها مرسوم سيادة الرئيس بشار الأسد رئيس الجمهورية العربية السورية 4-هل من  دعم نفسي للأطفال المصابين خلال هذه الحرب ؟ في جمعية كريم الخيرية يوجد عدة مكاتب منها شموع سوريا عبارة عن مدرسة لأبناء الشهداء مصغرة رديفة لمدارس أبناء الشهداء في سوريا يستقطب أطفال الشهداء والجرحى والمفقودين ومن كل أطياف المجتمع ليقوم الفريق بتأهيلهم وتدريبهم تعليميا وتربويا وترفيهيا وصحيا فهناك طبيب متطوع لهذا الفريق وصيدلية الجمعية تخدم الأطفال دوائيا ومجانا وفي حال عدم وجود الدواء يتم شراؤه من حساب الجمعية كذلك الحال يتم تأمين القرطاسية الكاملة قبل بدء كل عام (محفظة وموجوداتها من دفاتر وأقلام.....الخ) ليشارك هؤلاء الأطفال بكثير من الفعاليات والأنشطة دون الشعور بالنقص الذي يسببه فقدان ذويهم كذلك تقام الكثير من حفلات الميلاد 5-ماهي عدد الزيارات التي قام بها فريق بلسمة الجراح وكيف تمت هذه الزيارات ؟وإلى أين ؟ تمت الزيارة الأولى في 20/9/2013وكانت برفقة مجموعة من زوجات الشهداء وأطفالهم وهكذا انطلقت فكرة بلسمة الجراح التي يقوم على أساس المواساة المتبادلة ما بين أسرة شهيد وأسرة جريح حيث كان أهل الجريح يعزون أنفسهم عندما يرون هؤلاء الأطفال الأيتام من أبناء الشهداء والسيدات الأرامل من زوجات الشهداء وكانوا يروا جراح جريحهم مقبولة مهما كانت درجة خطورته فجريحهم على الأقل مازال على قيد الحياة أما نساء الشهداء فكانوا يحمدون الله بأنهم لم يروا أبنائهم أو أزواجهم بهذه الحالة من الضعف والثبات ونحن اليوم نستعد لتنفيذ الزيارة مئة واثنين وعشرين في يوم الجمعة القادم علما خصصنا يوم الجمعة لأنه يوم عطلة ولكي لا يكون عملنا التطوعي على حساب عملنا الإداري بالنسبة لعدد الزيارات عدد الجرحى الذين تمت زيارتهم في منازلهم وألف وتلت جرحى وهنا أكد على أن الزيارة كانت تتم بالمنازل بما في ذلك من حميمية خاصة واحترام خاص تجاه هذا الجريح وفي كل مرة يكون الضيف المشارك مختارا بطريقة معينة بغية نشر الثقافة وكان هناك فرق مميزة بتركيبتها سأستعرض بعض أهم الزيارات حسب قناعتي : أكثر تمييزا كان زيارة أحد عشر قائدا ضابطا أباءا لأحد عشر ضابطا شهيدا والحالة  الثانية دعوة ثمانية جرحى ممن بترت أطرافهم ليكونوا ضيوفا لجرحى آخرين ووفد معلمات عكرمة المخزومي وعكرمة المحدثة ونحن نصر دائما أثناء دعوة الفريق الزائر سيما المؤسسات الرسمية كمديرية الصحة أو نقابة  المهندسين   الزراعيين أو غرفة الصناعة نصر على  أن يكون الوفد مكونا من كل أطياف المجتمع العربي السوري لأنه من خلال هذا الفسيفساء الملون استطعنا أن نصل لكافة أحياء المدينة باستثناء حي الوعر الذي نتمنى تحريره قريبا وعودته الى حضن الوطن كان عدد الأحياء التي زرناها 35حي و72قرية رافضا تسمية اي حي بالساخن لأننا وجدنا في جميع الأحياء الحب والاحترام 6-من خلال زيارتنا الميدانية لأحدى العائلات الي تأذت جراء تفجير في حي العباسية طلبوا أن ننقل رسالتهم للجهات المعنية بمدى حاجتهم الماسة لدعم علما أنهم لم يحصلوا الى تاريخ هذه اللحظة على أي دعم فهل من مجيب وهل لك تعليق على هذه الحالة ؟ فريق بلسمة الجراح فريق أهلي تطوعي ولكن من خلال علاقات معينة يمكن تقديم بعض الخدمات الإدارية والاجتماعية للجرحى فعلى سبيل المثال :تم تأمين عقود موسمية لذوي الجرحى وحل الكثير من المشكلات العالقة لبعض الجرحى العسكريين والمدنيين وكذلك تأمين مادة المازوت في الشتاء حيث أشرفت جمعية كريم الخيرية على إيصالها لتلك المنازل وتم تقديم أكثر من 20 كرسي متحرك وكرسي كهربائي واحد و350 حالة ضماد فيما قامت كلية العلوم الصحية بتخديم 275جريح مجانا تماثلوا للشفاء بنسب متفاوتة والآن أمامكم نقلنا شكاوى إحدى العائلات (آل السفري  )وتكلمت مع باتصال مباشر بمدير مكتب المحافظة الذي أعلن تجاوبه مشكورا ووعد في حل هذه المشكلة فورا وحدد موعد لصاحب المشكلة هل من  كلمة أخيرة لك سيادة العميد؟ كلمة أختم بها هذا اللقاء تبدأ أولا الشكر لشهدائنا وثانيا لشهدائنا الأحياء جرحانا الأبطال وللأعلام الوطني الشفاف النظيف في أي مكان وأنتم منه على الإضاءة على فريق بلسمة الجراح لأن ضخامة هذا العمل الذي يقوم به الفريق يعتقد البعض أنه يستند لقلعة مالية ضخمة لكن الحقيقة مغايرة لهذا الاتجاه فالقلعة الموجودة هي قلعة النشاط والهمة وقلعة إيمان بأن هذا واجب فقط تجاه جرحانا وهذه دعوة لدعم فريقنا وجمعية كريم الخيرية الموجودة في حي الزهراء فهذا الدعم سيصب في خدمة الطبقة الأنبل والأشرف                              مكتب حمص والمنطقة الوسطى                            أندريه ديب – إيمان السليم  
التاريخ - 2015-08-08 11:40 PM المشاهدات 2271

يسرنا انضمامكم لقناتنا على تيلغرامانقر هنا