شبكة سورية الحدث


استكمالاً للنجاح الذي حققته الدفعتان الأولى والثانية ...أكاديميا للتدريب والاستشارات تناقش مشاريع الدفعة الثالثة من دبلوم قيادة الأعمال الاحترافي 

استكمالاً للنجاح الذي حققته الدفعتان الأولى والثانية ...أكاديميا للتدريب والاستشارات تناقش مشاريع الدفعة الثالثة من دبلوم قيادة الأعمال الاحترافي 

 

سورية الحدث - أديل خليل 
 ساعات تدريبية تفاعلية وغنية بالمعلومات والخبرات العلمية والتجارب العملية أمضاها متدربو دبلوم قيادة الأعمال الاحترافي بدفعته الثالثة مع  نخبة من الخبراء والمدربين الأخصائيين والمعتمدين على الصعيد المحلي في رحاب "أكاديميا للتدريب والاستشارات"  والنتيجة أحد عشر مشروعاً هاما ًأثمر بعد تعب وجهد كبيرين بذله المتدربين وأساتذتهم وكادر أكاديميا خلال شهرين من المحاضرات التفاعلية المتعلقة  بإدارة الأعمال و التسويق و المالية وصولاً لمرحلة دراسة الجدوى الاقتصادية للمشاريع الطوعية القابلة للتطبيق.
وفي تصريح للصحفيين عقب مناقشة ثمانية من مشاريع التخرج مساء أمس أشارت الأستاذة أليسار الحمد مديرة "أكاديميا" أن عدد منتسبي دبلوم قيادة الأعمال الاحترافي التخصصي بلغ 12 متدرباً تلقوا مجموعة من المحاور التدريبية التي تهم رواد وقادة الأعمال خلال 77 ساعة تدريبية ، مبينة أن التخرج يأتي  بعد   انهاء المحاور التدريبية والذي تختتم بدراسة الجدوى الاقتصادية عبر 10 ساعات تدريب يستطيع المتدرب بعدها أن يملأ بياناته ضمن نموذج العمل التجاري المعتمد عالميا وقادراً على التعبير عن فكرته بطريقة صحيحة ، لافتة إلى أن كل متدرب بنهاية الكورس التدريبي يحصل على شهادة قابلة للتصديق من وزارة الخارجية السورية ومعتمدة داخلياً .  
ونوهت الحمد بالعناوين المميزة للمشاريع التي ناقشها المتدربون حيث حاكت سوق العمل المحلي وتوافقت مع ما تلقوه خلال التدريب ولبت طموح أكاديميا المأمول من هذه الدفعة ومن تلك المشاريع ما وصل إلى مستوى ممتاز وهناك لقاءات مع مجموعة من المتدربين لاكمال تفاصيل دراسة الجدوى الاقتصادية بمشروعين الأول يعنى بإعادة الاعمار والثاني يخص خريجي كلية هندسة الميكانيك. 
وأضافت الحمد : إننا نكبر بطموح متدربينا والذين نعتبرهم شركاء معنا في البرنامج وليسوا متدربين، لأن ما قدموه من جهد وتعب خلال فترة الدبلوم يستحقون عليه كل الثناء ، ولا تقف "أكاديميا" بشعارها " بصمة لأثر مستدام" عند هذا الحد بل تقدم لخريجيها بعد التخرج الاستشارات المالية والمحاسبية وكل ما يتعلق بحياتهم المهنية وتطويرها والاحتياج الخاص للمتدرب  سواء كانوا موظفين أو أصحاب مشاريع ، كما تساهم بإيجاد فرص عمل خاصة بالقطاع المصرفي وهناك برنامج قريب " موظف إقراض" طلب من قبل هيئات تمويل ومصارف لتزويدهم بأسماء خريجين بمستوى جيد جدا ليتم اختيارهم فيما بعد لفرصة عمل لديهم ، كاشفة عن جديد "أكاديميا" بمجال التدريب بعنى بطرح برامج تخصصية تغطي سوق العمل بإشراف خبراء واستشاريين على مستوى العالم وليس فقط على المستوى المحلي، إضافة الى حرصها على التعاون  الدائم مع منظمات حكومية ومنظمات مجتمع أهلي وجهات أكاديمية كجامعة دمشق حيث نفذت مجموعة برامج تدريبية بكلية الاقتصاد والإعلام والمعهد العالي للتنمية الإدارية .
وختمت مديرة أكاديميا بنصيحة وجهتها للخريجين : نحن نقدم مفاتيح أساسية لكن عليكم ألا تقفوا عند هذا الحد بل يجب أن تطوروا أنفسكم ومهاراتكم  فأنتم "الاستثمار الأهم لأنفسكم". 
الأستاذ كمال المنجد مدرب في الدبلوم أكد أهمية ان يتعرف رجال الأعمال على كل أساسيات العمل ما يساعدهم على إدارة مشاريعهم،  موضحا انه تناول في محور النماذج المالية قسمين الأول كيف يستطيع مدير الأعمال قراءة النماذج المالية وتحليلها وفهم المؤشرات المالية ومعرفة نقاط الضعف وغير ذلك من المواضيع الهامة والقسم الثاني نموذج الأعمال والذي يستطيع المتدرب من خلاله تحليل مشروعه ليعطيه المؤشرات التسعة وتغطية كل نقاط الضعف ليصل لمشروع مبدئي ومن ثم دراسة الجدوى الاقتصادية له ، مشيداً بمستوى التفاعل الكبير الحاصل مع المتدربين الذين كانوا متعطشين للمعلومات خلال المحاضرات مما ساعدهم للوصول الى نقاط واضحة وفكرة واضحة عن كل محور من محاور الدبلوم .
الدكتورة ناريمان عمار مدربة بمجال التسويق ركزت على محور التسويق واستهدفت من خلاله توضيح كيفية تسويق المتدرب لمشروعه ووضعه على الطريق الصحيح للانطلاق بمشروعه من خلال إعطائهم الخطوط العريضة اللازمة لهم الى جانب تصحيح مفهوم التسويق الخاطئ لدى اغلب المتدربين، والتأكيد على أهمية التسويق للاستمرار في المشروع، منوهة بأن المتدربين من اختصاصات مختلفة ولديهم الرغبة بالعمل بمشروعهم الخاص وكانوا متعاونين ومتفاعلين ولديهم حماس قوي للدبلوم وبالنسبة للمشاريع _ بحسب الدكتورة ناريمان_ تميزت  بالعناوين المطروحة وقربها لبيئة العمل المحلية ومحاكاة احتياجات المجتمع السوري.

من جهته سامر اسحق المدرب بمجال إدارة الأعمال والإبداع  والابتكار والتفكير التصميمي بين أن ريادة الأعمال قائمة على عنصرين أساسيين : المغامرة والإبداع ..وهذا لا يعني العشوائية وعدم التنظيم وإنما الإبداع شيء منظم وله خطوات أساسية لبناء مشروع او منتج او خدمة تلبي الحاجة المطلوبة بحيث يتم تجربتها بطريقة صحيحة وتطويرها دائما بالشراكة والتعاون مع المستخدم ، إضافة لدراسة عن السوق واحتياجاته والحصة السوقية للشخص والعوامل التي يجب أخذها بعين الاعتبار قبل التفكير بالدخول الى أي مجال ، وهذا ما يعتبر مغامرة مدروسة بطريقة صحيحة ، مشيراً الى أهمية التدريب لجهة تغيير نمط التفكير والنظرة للمشروع وللسوق.
وقالت المدربة ريم عثمان بقطاع المصارف والتدريب : نحن بشركة أكاديميا نركز على موضوع ريادة الأعمال فكل شخص لديه فكرة يرغب بتطبيقها أو مشروع يرغب بتطويره وتميزه عن غيره ومن هذا المنطلق بدأنا بمحور حول الصفات الأساسية لريادي الأعمال وكيف يمكن أن يتميز وما الأمور الواجب أن يتبعها لينجح مشروعه وكيفية التفكير والتخطيط ووضع الاستراتيجية اللازمة للتطبيق الحقيقي، وأضافت : طرحت المحاور من قبل كادر خبير أعطى المتدربين خبرات مهنية مطلوبة بسوق العمل بحيث يستطيعوا تجاوز أي عقبات تعترض مشروعهم.  
وتحدث المتدرب المهندس محمد الماضي : التحقت بدبلوم قيادة الأعمال الاحترافي لأقاطع معلوماتي الفنية مع الإدارية حيث كنت أعاني من ثغرة بمجال المعلومات الإدارية ولا امتلك خبرة كافية بها ..ووجدت الحل الأمثل عندما رأيت إعلان أكاديميا عن الدبلوم بمحاوره الهامة والتي تلبي احتياجاتي ..واكتسبنا جلسة تلو الأخرى تراكم للمعلومات والخبرات المقدمة من خيرة المختصين والخبراء في عالم الأعمال  وتابع الماضي حديثه ..كانت جلسات تفاعلية غنية بشكل مضبوط ومتقن جعلتنا نشعر كمتدربين أننا دخلنا عالم الأعمال من أوسع أبوابه وأشكر كادر "أكاديميا" والأساتذة المشرفين على الاهتمام والمتابعة الدقيقة للمتدربين .
هشام الصباغ مهندس اتصالات التحق بدبلوم قيادة الأعمال ليساعده للدخول الى سوق العمل بشكل قوي مشيدا بالمحاور الهامة التي طرحت خلال المحاضرات من قبل خيرة المدربين المختصين ، حيث لفتت نظر المتدربين وخصوصا العاملين بمجال التجارة الى أمور لم يلحظوا أهميتها من قبل ...وأشار الى أن مشروع الدبلوم خاصته كان بعنوان "الوسائل الإيضاحية للمدارس والجامعات " 
المتدربة جيسي شناعة أخصائية سوشال ميديا أوضحت انها انضمت للدبلوم لزيادة وتنمية معلوماتها واكتساب خبرات ضرورية للانطلاق بمشروعها الخاص ..وأشادت بمحاور الدبلوم الهامة وخاصة الإبداع والتفكير والتسويق ودراسة الجدوى الاقتصادية حيث استطاعت ان تنفذ دراسة جدوى اقتصادية لمشروعها الذي حمل عنوان "تأسيس شركة تسويق الكتروني " 
من جانبه المتدرب سمير الترك مدير إداري لشركة صناعية تجارية  أكد على أهمية التدريب والتأهيل وخصوصا في الوضع الحالي والذي يشهد حالة نهوض كبيرة بقطاع الصناعة والاستثمار وهذا يتطلب تأهيل الإداريين ليكونوا قادة في إدارتهم وهذا الكورس يخرج الإداري بشكل قائد رائد معاً ...وبين انه تلقى محاضراته اون لاين وغطت محاور هامة كالتسويق والمالية وقدمت حلول لمشاكل لم نكن لدينا التصور الصحيح لها ماليا ، إضافة لمواضيع حل المشكلات الإدارية والتفكير والتخطيط الاستراتيجي مشيرا إلى ان مشروعه "آفاق" عبارة عن شركة وساطة بمجال الاستثمار بإعادة الاعمار .

التاريخ - 2023-05-29 4:35 PM المشاهدات 243

يسرنا انضمامكم لقناتنا على تيلغرامانقر هنا